الرؤية والرسالة


رؤية المدارس (الريادة في تعليم العلوم والرياضيات)

 لماذا تعليم العلوم والرياضيات؟

العلوم الطبيعية والرياضيات من أبرز المجالات العلمية التي يمكن أن تسهم في تحقيق (علاقة التسخير) بين الإنسان وبين الكون ؛ حيث سخر الله للإنسان ما في السموات وما في الأرض (وسخر لكم ما في السموات وما في الأرض جميعاً منه إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون) ، وأيضاً تحقيق (مفهوم الاستخلاف) في الأرض ؛ إذ أن الإنسان مستخلف في الأرض ليعمرها وفق منهج الله، ومن مظاهر تسخير الكون أن الله يسره وفق سنن ونواميس سنها لتستقيم بها حياة الإنسان على هذه الأرض ، وهذه السنن والنواميس الكونية يمكن أن تكون مجالاً للبحث والدراسة ، وكلما تمكن الإنسان من اكتشاف المزيد منها أمكنه توسيع دائرة استفادته من التسخير على نحو يسهل عليه أمر معاشه ويعينه في تحقيق عبوديته لله وعماره للأرض وفق منهج الله.
العلوم الطبيعية والرياضيات من المجالات المستقبلية التي تعتمد عليها المجتمعات المعاصرة في بناء نهضتها العلمية والتقنية ، كما أنها من التخصصات التي يحتاج إليها سوق العمل المحلي والعالمي ، إضافة إلى أنها مطالب رئيسة في مواصلة التعليم الجامعي؛ مما يدعونا للعناية بها وفق معايير الجودة العالمية التي تؤهل أبنائنا إلى الإبداع وتنمي فيهم مهارات علمية مثل: الاستقصاء و الاستكشاف والاستنتاج والتفسير والتحليل والتقدير والبحث عن الأدلة والمقارنة، بما يسهم في تأهيلهم إلى إجادة التعامل مع معطيات الحضارة الحديثة والتفوق في ذلك.

 رسالة المدارس 

(نسعى إلى تقديم تعليم نوعي ، وبخاصة في العلوم والرياضيات ، يعتني بتعزيز القيم وبناء القدرات ، وفق ثوابتنا ، وأفضل التوجهات العالمية ، ويوظف التقنية وأساليب التعلم وأدواته الفعّالة ، ويلتزم بأعلى معايير الجودة)

 دلالات رسالة المدارس:

نسعى إلى تقديم تعليم نوعي : تعليم يعنى بالكيف في جميع المواد الدراسية.
وبخاصة في العلوم والرياضيات : تعليم يركز على مجالي العلوم والرياضيات بوصفهما ما تود المدارس الريادة فيهما على مستوى المملكة.
يعتني بتعزيز القيم وبناء القدرات : تعليم يعزز القيم الإيمانية والسلوكية لدى الطلاب والطالبات ويرسخها لتكون سلوكاً لهم ، وأيضاً يكتشف المهارات والإمكانات والقدرات المتعددة لديهم ، ويعمل على تنميتها وتطويرها لتمكينهم من توظيفها في حياتهم.
وفق ثوابتنا : تعليم يرتكز على القيم والمقومات التي تشكل هوية المجتمع السعودي.
وأفضل التوجهات العالمية : تعليم يوظف بوعي الاتجاهات التربوية الحديثة ، وأيضاً الخبرات والتجارب العالمية المعاصرة الناجحة.
ويوظف التقنية وأساليب التعلم وأدواته الفعًّالة: تعليم يوظف التطبيقات الناجحة للتعليم الإلكتروني لدعم تعلم الطلاب والطالبات داخل المدارس وخارجها، وأيضاً يوظف الأساليب والوسائل والأدوات التعليمية الفعّالة أثناء عمليات تخطيط تعلم الطلاب والطالبات وتنفيذه وتقويمه.
ويلتزم بأعلى معايير الجودة : تعليم يلتزم أعلى معايير الجودة التربوية والشاملة (الإتقان) في جميع عمليات تعلم الطلاب والطالبات وتعليمهم.






تواصل معنا

العنوان: مخرج (5)
طريق الملك عبد العزيز
siteadmin@mns.edu.sa
هاتف 920001755